موقفك عندما ترى عملية للمجاهدين!!!

يجب قبل اتخاذ أي موقف أن ننظر:

  • هل هؤلاء الذين فعلوا ذلك هل هم من كتائب التصوير، أم من الطائفة المنصورة التي تدخل الجنة بغير حساب؟!!!
  • وهل هم من كتيبة الجهاد المقدس الذي يقوم به المعصومون، أم من كتيبة ترويج الشائعات التابعة لأجهزة مخابرات الأسد، تلك الشائعات المتزامنة مع بعضها لتخوين المجاهدين وضربهم مع بعضهم لإيقاف المعارك في حلب؟!!!
  • هل تصويرها بنورامي جوي يدعم الجهاد الشامي، أم تصوير أفقي ثابت ينوي أصحابه الرياء والسمعة؟!! فقد علمتنا مخابرات الأسد أن نحكم على نوايا الناس بدقة متناهية!!!

لازم نعرف حالنا على شكل!!! حتى نعرف هل نتعصب لها أم ؟!!نطعن في جهادها

الواجب الشرعي أن كل شخص لا يلتزم بمسؤولية وأمانة الكلمة أن نتوقف عن نقل أي كلمة وأي منشور له حرصاً على وحدة صف المجاهدين في هذه المعارك المصيرية…

والحذر كل الحذر من التأله والاتهام في النوايا والطعن بها، فهذا من صفات الله اللازمة، ومن صفات الفراعنة المتألهون فقط لا غير!!!

والله المستعان

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s