أخبار المؤازرات اللبنانية والعراقية للأسد في حلب كاذبة 1000%!!!

لدى استقصاء المعلومات المتعلقة بالحشود اللبنانية والعراقية الجديدة القادمة إلى حلب تبين ما يلي:

  • الصراعات بين حزب اللات والنظام كبيرة جداً؛ بسبب هروب الشبيحة.
  • حزب اللات مجهز لحرب عصابات وليس مجهزاً لأعمال عسكرية.
  • فقد أعداد كبيرة من حزب اللات في حلب يعني حصول ثورة ضده في الجنوب اللبناني، وبالتالي فخروجه من حلب أولى من خروجه من كامل سوريا، فيستحيل حشد المزيد من قواته في حلب.
  • كنانة علوش أقرت بغدر حزب اللات بهم!!!
  • شهادات المنشقين والهاربين وعيون المجاهدين داخل الجيش الأسدي كلها متفقة على أن أعداد اللبنانيين أقل من السابق، وأعداد العراقيين أصبحت شبه معدومة.

لذلك فإن كل الإشاعات المتعلقة بحشود لبنانية وعراقية جديدة في حلب عارية عن الصحة 1000%؛
وهدفها رفع معنويات جنود النظام المنهارة بالكامل،
وضرب معنويات المجاهدين.

فنأمل من الإخوة عدم نشرها، وعدم مشاركتها مشكورين…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s