العلماني يرفع راسه!!!

قبل أن يعترضوا على تسمية المدفعية باسم “إبراهيم اليوسف” والأكاديمية باسم “عبد القادر الصالح”،
فليأتوا باسم علماني كان يقود مجموعة عسكرية في حلب،
أو ليأتوا باسم شهيد علماني في حلب…

أو ليأتوا باسم مقاتل علماني غير عميل للأسد أو لأمريكا أو للـ PKK أو لغيرها!!!

إذا جاءوا بشيء من ذلك فليعترضوا عبد ذلك على المسميات،

حتى لا نضطر بتسميتها باسم “مروان حديد”!!!

عدا عن أننا قلنا لكم:
في وقت المعارك لا تحركوا الفتن لأشياء شكلية كالمسميات وغيرها،
حتى لا نحرك ألسنتنا لقصفكم!!!

وانتظروا مقالاتي عن مذكرات والدي المتعلقة بالثمانينات…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s