يا قيادات الأخوان؛ خلصت.. أكملوا نومكم!!!

هل أدرك قيادات الأخوان المسلمين أن وقوفهم في الخلف تسبب بضرر كبير جداً؛ لأن النقص في الكوادر!!!

فإذا كنتم في الوراء فلا تلوموا تركيا إذا رجعت عشر خطوات للوراء؛ فهي تدرس احتمالية كونكم من حركة الأخوان المسلمين!!!

اسكتوا وليسكت أطفالكم، فلا أحد يستطيع تخمين ما أهدرتموه من المال العام بسبب عدم ضبط النفقات وعدم التنظيم وعدم الإشراف المباشر على الإنفاق، ثم فكروا بحساب تركيا التي لا تشغل عدد فوانيس أكثر من المطلوب للتوفير!!!

باستثناء بعض أفراد الجماعة الذين أنفقوا أموالهم وأولادهم في الجهاد الشامي ولهم أجرهم، لكن العمل والنشاط الفردي لا يقدم ولا يؤخر في زمن المؤسسات وصراع الدول!!!

وبعض الأفراد الذين استغلوا اسم الجماعة وأفسدوا أيما إفساد وأساؤوا للحركة، ولم يتعرضوا للمساءلة ولا المعاقبة بسبب الموانات والمجاملات وبسبب ضعف الانضباط والهيكلية الإدارية في تنظيم مترهل ومفكك ومشرد حول العالم؛

فهو لم يستفد من الأزمة في جمع كوادره في بقعة واحدة ليحقق الانضباط الإداري والتنظيمي؛ فلا يمكن إدارة دولة أو ثورة بالريموت كونترول من بعيد…

أخص الأخوان المسلمين ليس انتقاصاً لهم، ولكن لا يمكن توقع إصلاح دين الناس وأخلاقهم من العلمانيين والليبراليين!!!

ارجعوا لبلادكم فقد انتهينا، وقلبنا الكراسي!!!

خلصت؛

والذي يتكلم بعد 30 سنة عن ثورة دون إصلاح المجتمع فأوصي أولادي أن يبصقوا في وجهه ولهم الأجر!!!

قد تكون تركيا مخطئة فأنا لا أدافع عنها، لكنني أعترف أنني فرد فاشل، فلا يمكنني الحكم على مشروع دولة تسبح في بحر لُجِّيّ، وأتحدى أي فرد عادي أو قيادي من الجماعة أن يثبت نجاح الجماعة في مشروع استراتيجي للنجاح، أو على أقل تقدير للخروج من الأزمة!!!

أدعوكم من كل قلبي:

  • أن تستفيدوا من عرض تركيا لدخول سوريي أوروبا إلى تركيا قبل أن يُغلق أيضاً، فهي فرصة معرضة للزوال كغيرها من الفرص التي لم نستغلها.
  • أن يتجمع القيادات ويبنوا هيكلية ومؤسسة حقيقية وليست افتراضية مشردة، ويتابعوا بشكل مباشر عمليات الإنفاق دون وسطاء.
  • أن تتحول الجماعة من حزب إلى حركة.
  • أن تلتصق بالشعب، وتحديدا الطبقة المسحوقة فتقبل يد الكبير وتمسح رأس اليتيم وتتلقى غضب الجمهور بشكل مباشر، وليس عن طريق الوسطاء.
  • وأخيراً؛ أن تستمع للنصائح بروح المتواضع، لا بآذان المنافقين الذين يزينون لهم سوء عملهم ويمدحونهم ليسرقوا أموالهم.

فإذا تحققت أسباب النصر فأعدكم أن تحصلوا على النصر بعد 10 أو 15 عاماً، وأنا لكم ناصح أمين؛ ولا مصلحة لي من ظهوركم، ولا أتضرر من اندثاركم!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s