رؤوس الفساد لا يشعرون به إلا عندما ينتقلون لغيره!!!

يتقاضى راتباً فلكياً،
ويعمل مستشاراً فقط،
ويعمل عُشْر معشار ما يأخذ من المال،
ويمدح المشروع الذي يعمل فيه بالكلام الصحيح والكاذب!!!

حتى إذا تركه؛

ذم المشروع وطعنه واتهمه بالهدر والفشل وانعدام التخطيط ووووو

اسمح لي أن أقول لك:

أنت منافق عندما كنت تمدح المشروع،
ولص عندما أخذت المال،
ومفسد عندما شاركت في إفساد المشروع،
وأفاك عندما ذممته،
وخسيس عندما لم تعد المال الذي أخذته في مشروع تشهد بلسانك أن يهدر المال وفاشل!!!

وهكذا هداك الله تنتقل إلى حلقة جديدة من الفساد والإفساد،
تحت حجة: بدنا نعيش، أو دراسة جدوى المشروع مسؤولية صاحبه،
وكأن المشروع له وليس للأمة!!!

فأسأل الله أن يهديك،
وإلا فلا أبقاك الله للحلقة التالية!!!

فهل تجدونني أخطأت فيما قلت؟!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s