الذين سينتصرون على أرض الشام!!!

هم أقوام لم يقدموا رجاء لملك الأردن أن يبقي خط الإغاثة الوحيد،
ولم ينتظروا النصر بجيوش السعودية ولا غيرها،
ولم ينافقوا لتركيا للحصول على بعض المكاسب الشخصية،
ولم يعتقدوا في أوروبا والغرب أنهما المهدي المنتظر،
يعملون في البناء ويشتغلون به ليكون لهم صوت الند مع من يستحق الندية،
وصوت الأخوة والعلاقات المشتركة مع من يستحق الأخوة،
يعملون أكثر مما يجعجعون ليكون لهم صوتٌ…
وعندها سنرى المصفقين والمجعجعين والمنافقين للدول التي يعيشون فيها يصفقون وينافقون لهؤلاء،
وهؤلاء يعملون على خدمة الناس بكل قوة وتواضع،
ولا يعبؤون بنفاقهم،
كما لم يعبؤوا  بأذاهم من قبل!!!
أيها الصغار؛
اعملوا لتكونوا كباراً،
ولا تعبؤوا بمن ينافقون لدولهم ويهاجمون هذا وذاك،
فلو كان فيهم خير لكان فيهم خير لأنفسهم!!!
ولكن هيهات!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s