السياسيون والراقصة الشريفة والعلاقة مع إسرائيل!!!

السياسة والسياسيون كالراقصة؛
فواحدة شريفة ترجع لبيتها بعد انتهاء الرقص وتطعم أولادها بما تظنه حلالاً،
وأخرى تكمل سهرتها في الغرف الخاصة…
وستستمر الأمور في العالم الإسلامي على هذا النحو إلى حين تشكل سياسة دولية:
جديدة تختلف فيها الأعراف،
وشريفة لا تعتمد على العهر السياسي والكيل بمكيالين،
وموحدة نملك فيها القوة والصلابة الكافية لفرض قراراتنا ومواقفنا الشريفة إذا عارضتنا الدول الماجنة العاهرة!!!
فأقترح على كل طالب علم شرعي عدم التعليق على حوادث وتصريحات العلاقة مع إسرائيل وروسيا وإيران وصربيا وأمريكا أو ما شابهها…
فلا ندري،
لعلها من نوع الراقصة الأولى وتظن انعدام أي عمل آخر تطعم به أولادها!!!
ولكل مجتهد ضعيف أو جاهل نصيب؛
إما في الجنة،
أو في جهنم!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s