من هو الدجال في زماننا؟!!

لو سألوني عن الدجال في زماننا من يكون لقلت لهم هو الإعلام!!!

  • جعل من إيران رأس الثورة الإسلامية، ثم تبين بعد عقود أنها رأس المجوسية والعمالة لأمريكا.
  • جعل من آل الأسد ورافضة حزب اللات أسياداً للممانعة، ثم تبين بعد عقود أنهم رأس الإجرام وسفك الدماء.
  • جعل من محمد فرح عيديد العدو الأكبر لأمريكا في الصومال، ليتبين فيما بعد أنه جندي في المارنيز.
  • وصور لنا القاعدة على أنها الوكيل الحصري للجهاد العالمي، مع أنها ما دخلت أرضاً إلا بعد اشتعال جذوة الجهاد فيها، وما إن تدخل حتى تحول الجهاد إلى جهاد نخبة، ثم تطفئه تماماً!!!

ولا زلنا بانتظار معرفة الحقيقة الكاملة لهذا التنظيم الذي ضخَّمَه الإعلام الأمريكي وأذنابه!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s