من عبادة البقر إلى عبادة البشر!!!

سمعنا عن عبادة البقرة،
وعن عبادة الحجر،
وعن عبادة الكواكب والنجوم،
وعن عبادة النار،
وووو

ولم نسمع عن عبادة البشر إلا في شخص “فرعون”…

أما في زماننا فما أكثر الفراعنة،
فكل شعب من الشعوب نصب له ثوراً؛
يعبده،
ويتبعه،
ويطيعه في معصية الله،
ويتعصب له أكثر من المشروع الإسلامي…

والكارثة عندما يعبدون العجل تبعاً لعبادة أبيه الثور،
ويتاورثون هذه العبادة!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s