العربية بين يديك: المجلد الرابع: الدرس الخمسون: علماء نالوا جائزة الملك فيصل:

نال جائزة الملك فيصل لخدمة الإسلام والدراسات الإسلامية بعض العلماء المشهورين؛ منهم:

الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله – (١٣٣٠هـ – ١٤٢٠هـ): عالم وفقيه. ولد في الرياض، في أسرة يغلب على كثير من أفرادها طلب العلم. وهو أحد العلماء الذين قضوا حياتهم في خدمة الإسلام والمسلمين. حفظ القرآن الكريم قبل سن البلوغ، ثم بدأ في تلقي العلوم الشرعية والعربية على أيدي كبار المتخصصين فيها. عمل في القضاء مدة أربعة عشر عاماً، ثم عمل بالتدريس في المعهد العلمي، وكلية الشريعة بالرياض، ثم في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، ثم رئيساً لها، ثم أصبح الرئيس العام لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد عام 1395هـ، والمفتي العام، بجانب رئاسة المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي، والمجلس الأعلى للمساجد، والمجلس الأعلى للجامعة الإسلامية. وكان عضواً في بعض هيئات الدعوة الإسلامية. من كتبه: الفرائض، ورسالة في التبرج والحجاب، ونقد القومية العربية، والشيخ محمد بن عبد الوهاب؛ دعوته وسيرته، وثلاث رسائل في الصلاة، والتحذير من البدع، والجهاد في سبيل الله، وفتاوى تتعلق بأحكام الحج والعمرة والزيارة وغيرها. حاز جائزة الملك فيصل لخدمة الإسلام لعام 1402هـ.

علي الطنطاوي – رحمه الله – (١٣٢٧ – 1420هـ): عالم وكاتب إسلامي. ولد في مدينة دمشق، وتلقى تعليمه فيها، وتخرج في جامعتها في الحقوق والآداب عام ١٩٣٣م. تدرج في الوظائف التعليمية والقضائية في سوريا، حتى بلغ فيها مكانة عالية. انتقل إلى المملكة العربية السعودية عام 1963م حيث عمل في التدريس في كلية اللغة العربية، وكلية الشريعة في الرياض، ثم في كلية الشريعة في مكة المكرمة. استطاع أن يجمع بين الثقافتين؛ الإسلامية العربية، والحديثة المعاصرة. وهو عالم كبير، وخطيب مفوه، وكاتب بليغ. وكانت له جهود علمية وثقافية طيبة عبر وسائل الإعلام من صحافة وإذاعة وتلفاز. وقد عُرف ببرنامجه الإذاعي: مسائل ومشكلات، وبرنامجه التلفازي: نور وهداية. له العديد من المؤلفات منها: تعريف عام بدين الإسلام، وصور وخواطر، ومباحث إسلامية، ورسائل الإصلاح، وقصص من التاريخ، ورجال من التاريخ، وقصص من الحياة، وذكريات علي الطنطاوي في ثمانية أجزاء. نال جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام عام 1410هـ.

الشيخ أحمد حسين ديدات (1337 – 1427هـ): داعية إسلامي من جنوب إفريقيا. درس المراحل السابقة للجامعة، وعمل في مجال الدعوة الإسلامية نحو خمسة وثلاثين عاماً. اشترك في العديد من المؤتمرات الإسلامية الإقليمية والدولية، وألقى محاضرات كثيرة في العديد من الدول الإسلامية، وغير الإسلامية. وعقد مناظرات عديدة مع خصوم الإسلام، وأنشأ معهد السلام الإسلامي لتدريب الطلاب على القيام بالدعوة الإسلامية. أصدر العديد من الكتيبات والمنشورات التي ترد على خصوم الإسلام، وتدحض مزاعمهم؛ منها: ماذا يقول الإنجيل عن مُحمّد؟ وهل الإنجيل كلمة الله؟ والمسيح في الإسلام، وما هو سفر يونان؟ (عن التوراة)، ومن أزاح الحجر؟ والبعث والانتعاش، والصلب أو خرافة الصلب، وصلاة المسلم. حاز جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام عام 1406هـ.

(بتصرف: من الموسوعة العربية العالمية).

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s