كتاب طرائف ونوادر العلماء والمتعالمين

غلاف جاهز

كتابي: “طرائف ونوادر العلماء والمتعالمين”، ويتضمن أربع مائة واثنين وثمانين طرفة ونادرة استغرقت التاريخ الإسلامي ابتداء من عصر النبي صلى الله عليه وسلم الذي هو عصر التشريع، وانتهاء بعصرنا هذا، وتفاوتت بين الطرف والنوادر التي تدل على قوة ذكاء صاحبها، وأخرى تدل على غاية الغباء وسوء الفهم والتقدير، وتنوعت بين القصيرة والطويلة، وشملت معظم جوانب العمل العلمي.

وهذا رابط تحميل الكتاب PDF:

https://drive.google.com/file/d/0B5jet7JQ8atfcWt4aVVMUjBQMm8/view?usp=sharing

وهذا رابط الكتاب بالغلاف الجديد:

https://drive.google.com/file/d/0B5jet7JQ8atfR1kwOWI0ZGZ4M3M/view?usp=sharing

وفيما يلي فقرة من المقدمة، ويليها الفهرس:

ثالثاً: اشتعلت الحرب العالمية الطاحنة على أرض الشام، تلك الملحمة الكبرى التي لم تترك مجالاً للضحك أو الفرح، حتى مات القلب مع الأبدان الكثيرة التي أزهقت على هذه الأرض. فقد مات الكثير من طلابي وأصدقائي وأحبابي في حرب طائفية قذرة تولت كبرها إيران وكلابها في المنطقة.

فرجعت إلى سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، فوجدت أننا لم نخسر أكثر مما خسر، فقد خسر زوجته أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها بسبب الحصار الجائر المميت، وخسر نصيره أبا طالب شر خسارة حينما مات على الكفر، وخسر ابنه إبراهيم، وأُبْعِدَ عن ابنتيه بسبب الهجرة، وخسر في المعارك عمه حمزة وعدداً من أصحابه رضي الله عنهم أجمعين.

كل ذلك في سبيل مبادئه ودينه الذي فضله النبي صلى الله عليه وسلم على كل شيء في حياته؛ ففضله على ماله وأهله وولده وأقاربه وأحبابه وراحة باله.

لكن هذا لم يغير شيئاً فيما سنذكره في الفصل الأول من مزاحه صلى الله عليه وسلم ومزاجه وأخلاقه.

فالجهاد هو جزء من الحياة الاجتماعية الإسلامية لا ينفك عنها أبداً، وهو كالطعام والشراب والزواج والنوم. فلا تمنع الحياة البشرية من الجهاد في سبيل الله، ولا يمنع الجهاد من الحياة البشرية الطبيعية، ومنها المزاح وملاطفة الناس.

فأعادتني الجراح والآلام إلى هذا الكتاب من جديد، ووجدت أن المرحلة التي نعيشها تقتضي أكثر من أي وقت مضى لطبعه وإصداره وإخراجه، ووجدت في تذكير الناس بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وسيرته ما يسلو قلبي وقلوب الناس وما يثبت فؤادنا.

رابعاً: رأيت كثيراً من صور الجهل والتعالم التي ذكرتها في الكتاب تتكرر أمام ناظري بصورة مقززة على أرض الواقع، وخصوصاً في الأزمة الأخيرة، مما دفعني بقوة لإخراجه ونشره، لعل الله يوفق بعض أصحاب الفهم السقيم من هؤلاء أن يرى نفسه في أحد قصص الكتاب وفوائده فيتعظ ويتعلم، فيكون لي أجر هدايته وصلاحه.

ولترتفع معنويات الناس ويقوى أملهم بالله ثم بأنفسهم أن يتغيروا، فما نعيشه اليوم من الجهل المركب قد مرت بمثله الأمة الإسلامية من قبل، أو ربما بأشد منه، ثم قدر الله لها وأعانها على الخروج منه عندما أرى الناسُ اللهَ من أنفسهم خيراً“.

وهذا مقتطف من الخاتمة:

آخر ما أختم به ما قاله عَبَّاد بْن عَبَّادٍ الْخَوَّاص الشَّامِيّ أَبِو عُتْبَة: ” قَالَ عُمَرُ ابْنُ الْخَطَّابِ ^: ’ رَحِمَ اللهُ مَنْ أَهْدَى إِلَيَّ عُيُوبِي ‘.

تُحِبُّونَ أَنْ تَقُولُوا فَيُحْتَمَلَ لَكُمْ، وَإِنْ قِيلَ لَكُمْ مِثْلُ الَّذِي قُلْتُمْ غَضِبْتُمْ..

تَجِدُونَ عَلَى النَّاسِ فِيمَا تُنْكِرُونَ مِنْ أُمُورِهِمْ، وَتَأْتُونَ مِثْلَ ذَلِكَ فَلا تُحِبُّونَ أَنْ يُوجَدَ عَلَيْكُمْ..

اتَّهِمُوا رَأْيَكُمْ وَرَأْيَ أَهْلِ زَمَانِكُمْ، وَتَثَبَّتُوا قَبْلَ أَنْ تَكَلَّمُوا، وَتَعَلَّمُوا قَبْلَ أَنْ تَعْمَلُوا، فَإِنَّهُ يَأْتِي زَمَانٌ يَشْتَبِهُ فِيهِ الْحَقُّ وَالْبَاطِلُ، وَيَكُونُ الْمَعْرُوفُ فِيهِ مُنْكَراً وَالْمُنْكَرُ فِيهِ مَعْرُوفاً.

فَكَمْ مِنْ مُتَقَرِّبٍ إِلَى اللهِ بِمَا يُبَاعِدُهُ، وَمُتَحَبِّبٍ إِلَيْهِ بِمَا يُغْضِبُهُ عَلَيْهِ. قَالَ اللهُ تَعَالَى: {أَفَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ} [فاطر: 8].

فَعَلَيْكُمْ بِالْوُقُوفِ عِنْدَ الشُّبُهَاتِ حَتَّى يَبْرُزَ لَكُمْ وَاضِحُ الْحَقِّ بِالْبَيِّنَةِ، فَإِنَّ الدَّاخِلَ فِيمَا لا يَعْلَمُ بِغَيْرِ عِلْمٍ آثِمٌ، وَمَنْ نَظَرَ للهِ نَظَرَ اللهُ لَهُ..

عَلَيْكُمْ بِالْقُرْآنِ، فَأْتَمُّوا بِهِ، وَأُمُّوا بِهِ، وَعَلَيْكُمْ بِطَلَبِ أَثَرِ الْمَاضِينَ فِيهِ، وَلَوْ أَنَّ الأَحْبَارَ وَالرُّهْبَانَ لَمْ يَتَّقُوا زَوَالَ مَرَاتِبِهِمْ وَفَسَادَ مَنْزِلَتِهِمْ بِإِقَامَةِ الْكِتَابِ وَتِبْيَانِهِ مَا حَرَّفُوهُ وَلا كَتَمُوهُ ““.

وفيما يلي فهرس الكتاب:

طرائف ونوادر العلماء والمتعالمين_Page_362 طرائف ونوادر العلماء والمتعالمين_Page_363 طرائف ونوادر العلماء والمتعالمين_Page_364 طرائف ونوادر العلماء والمتعالمين_Page_365 طرائف ونوادر العلماء والمتعالمين_Page_366 طرائف ونوادر العلماء والمتعالمين_Page_367 طرائف ونوادر العلماء والمتعالمين_Page_368 طرائف ونوادر العلماء والمتعالمين_Page_369 طرائف ونوادر العلماء والمتعالمين_Page_370 طرائف ونوادر العلماء والمتعالمين_Page_371 طرائف ونوادر العلماء والمتعالمين_Page_372

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s